البابا تواضروس يرأس قداس “أحد السعف” بدير الأنبا بيشوي الأحد، 28 أبريل 2013 06:23 م

ترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية الأحد 28 أبريل قداس “أحد السعف” بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، وسط عدد من رهبان الدير.

وقالت مصادر كنسية إن البابا تواضروس الثاني سيرأس عدة قداسات خلال “أسبوع الآلام” الذي بدأ اليوم في دير الأنبا بيشوي وعدد من الأديرة علي أن يعود إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية يوم الجمعة المقبل لرئاسة قداس “الجمعة العظيمة” ، وقداس عيد القيامة المجيد المقرر إقامته بالكاتدرائية مساء السبت المقبل.

وأضافت المصادر أن الكنيسة وجهت الدعوة للرئيس محمد مرسي والدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء في إجراء روتيني يتم كل عام، مشيرة إلى أنه جرت العادة على ألا يحضر الرئيس القداس، ويوفد مندوبا عنه كما  أنها لن توجه دعوات إلى أي مسئول في الدولة، بخلاف رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، لكي لا تسبب إحراجا لأحد، وقالت “من يرغب في الحضور يبلغ الكاتدرائية برغبته وسنرسل له دعوة”.

يذكر أن “أحد السعف” هو الأحد السابع والأخير في الصوم الكبير للأقباط وهو ذكرى دخول السيد المسيح إلى القدس، حيث استقبله أهلها بسعف النخيل وأشجار الزيتون لذلك يطلق عليه “أحد السعف”، فيما يطلق عليه آخرون “أحد الشعانين” وهي تسمية تعود إلى الكلمة العبرانية “هو شيعه نان” والتي تعنى “يارب خلص”، ومنها تشتق الكلمة اليونانية “اوصنا” وهي الكلمة التي رددها أهالي القدس عند استقبالهم للسيد المسيح في ذلك اليوم.

:المصدر

http://akhbarelyom.com/news/newdetails/162207/1/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1.html#.VOiFDPmsX0w