البابا تواضروس يثمن موقف الكويت من الثورة وتأييده لخارطة الطريق الخميس، 30 يناير 2014

ثمن البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية موقف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من الثورة المصرية، وتأييده لـ”خريطة الطريق” والتأكيد على احترام الكويت لإرادة الشعب المصرى.

وقال البابا تواضرس فى تصريح لصحيفة “السياسية” الكويتية بمناسبة الذكرى الثامنة لتولى الشيخ صباح الأحمد مقاليد الحكم والذى نشر فى عددها الصادر صباح الخميس 30 يناير  أن أمير الكويت اكتسب مصداقية كبيرة لدى المجتمع الدولى بصفته عميد الدبلوماسية الدولية عندما كان وزيرا لخارجية الكويت، حيث كان ولايزال حريصا على ترسيخ علاقات الكويت مع مختلف دول العالم.

وأكد البابا حرص أمير الكويت على تعزيز أواصر العلاقات “العربية-العربية” من أجل المصالح المشتركة بين شعوب المنطقة، مشيرا إلى أن الكويت أصبحت فى عهد الشيخ صباح الأحمد قبلة الكثير من قادة العالم، ومركزا مؤثرا على المستوى العربي والإقليمي والدولي، مضيفا أن استضافتها للعديد من المؤتمرات العربية والإفريقية والعالمية.

وأضاف البابا تواضروس أن أمير الكويت استحق عن جدارة لقب أمير الإنسانية الذى أطلقه عليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وذلك للأعمال الإنسانية والخيرية الجليلة التى يقوم بها لإغاثة الشعوب المنكوبة فى مختلف قارات العالم بغض النظر عن اللون أو الدين.

وقال البابا أن الشيخ صباح الأحمد استطاع أيضا أن يرسخ صورة الكويت الناصعة فى مجال حرية الإعتقاد، مشيرا إلى أنه يعيش على أرض الكويت أكثر من مئة جنسية مختلفة الأعراق والأديان، وجميعهم يمارسون طقوسهم وعقائدهم الدينية بكل حرية واحترام من دون قيد أو تضييق فى أى شيئ.

:المصدر

http://akhbarelyom.com/news/newdetails/253857/1/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1.html#.VOxTsfmsX0w