البابا تواضروس : «وطن بلا كنائس أفضل كثيرًا من كنائس بلا وطن»

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على أن مصر هي منارة العلم وأن حروف اسمها ذات دلالة عميقة وتعني «المنارة والصولجان والراية الخضراء»، مشيرًا إلى أن وطن بلا كنائس، أفضل كثيراً من كنائس بلا وطن .

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها بمناسبة افتتاحه التوسعات الجديدة بمنطقة دير القديسة دميانة بالدقهلية مساء الإثنين، والتي تشمل مبنى الراهبات الجديد على مساحة 600 متر مربع، ويتكون من 6 طوابق وحجرات متعددة وقاعة للاجتماعات، وذلك بحضور حسام الدين إمام محافظ الدقهلية، والقيادات الأمنية والتنفيذية والدينية الإسلامية والمسيحية.

من جانبه أكد محافظ الدقهلية، أن اللقاء يجسد الوحدة الوطنية، لافتًا إلى أن مصر ستبقى أرض المحبة والسلام رغم الإرهاب الأسود، وأن مصر ستنجح في التصدي لمحاولات الفتنة.

:المصدر
http://www.almasryalyoum.com/news/details/687486