البابا تواضروس: مشروع قناة السويس رسالة أمل وهدية مصر للعالم الخميس، 07 أغسطس 2014

دعا قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية المصريين للمشاركة في دعم الاقتصاد المصري وبناء الوطن.

وطالب تواضروس في تصريحات له أصحاب الفكر والعلم والمال ومعهم المواطن البسيط للمساهمة في إعادة بناء مصر والنهوض باقتصادها حتى تقف على أرض صلبة، مشيرا إلى أن مشروع قناة السويس الجديد سيغير وجه الحياة على ارض مصر ورسالة أمل ورجاء وهدية من مصر إلى العالم لما يحققه من نتائج طيبة في فترة زمنية قصيرة يجعل مصر تعود لريادتها في المنطقة.

وأضاف البابا أنه لأول مرة يلتقي رئيس لمصر مع جميع الطوائف المسيحية، وفتح قلبه لهم واستمع لكل أرائهم ومقترحاتهم مستعرضا قضايا بناء الكنائس، ومناهج التعليم، والخطاب الديني، ودور الإعلام الإيجابي في تشجيع التلاحم والمواطنة.

وأشار إلى أن اللقاء يؤكد على مبدأ المواطنة حيث التقى الرئيس من قبل مع شيخ الأزهر والمفتى ووزير الأوقاف، وناقش معهم مشاكل الشأن الداخلي والخارجي، وهو يوضح تقدير مؤسسة الرئاسة للكنيسة المصرية باعتبارها احد أركان الدولة مع الأزهر والقوات المسلحة، والشرطة، والقضاء، والفن وغيرها.

ومن جانبه قال رئيس الطائفة الإنجيلية الدكتور القس صفوت البياضي إن حوار الرئيس السيسي كان مبنيا على التفاؤل وحقوق المواطنة والحرية الدينية.

وأضاف البياضي أنه طالب الرئيس أن تفتح مصر باب قبول الذين يطردون من ديارهم على أساس هويتهم الدينية، مستشهدا بما حدث مع السودانيين، مشددا على أن مصر كبيرة دائماً بوحدة شعبها وحكمة قيادتها.

:المصدر

http://akhbarelyom.com/news/newdetails/311122/1/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88..%D8%A7%D9%84.html#.VOyGIfmsX0x