البابا تواضروس: قانون الأحوال الشخصية لن يتم طرحه للحوار المجتمعى

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن قانون الأحوال الشخصية الموحد للطوائف المسيحية لن يتم طرحه لحوار مجتمعى بالمفهوم الدارج، لافتًا إلى أن الكنيسة طرحته لحوار بين أساقفة وقانونيين باعتبار الزواج سرًّا مقدسًا. وأوضح البابا فى لقاء مع الصحفيين بمقر الكاتدرائية أن الكنائس توافقت على 90% من مواد القانون، ومازال يتم دراسته بوزارة العدالة الانتقالية منتقدًا التعامل مع الزواج باعتباره شأنًا مجتمعيًا، موضحًا أن المجالس الإكليركية ستبدأ عملها فى يونيو المقبل، وأن قانون الأحوال الشخصية يهدف إلى خدمة مصلحة المواطنين. فى سياق متصل، جدد البابا تواضروس تمسك الكنيسة بموقفها الرافض لزيارة القدس، واستطرد “مصرون على موقفنا، واللى عايز يروح يروح”، موضحًا أنه لم يسع أو يرشح نفسه للكرسى البابوى، وإنما جاء يوم الانتخابات لشطب اسمه واختيار آخر من المرشحين لكنه فوجىء باختياره شخصيًا لهذه المهمة. وأوضح البابا أنه سوف يزور أرمينيا للمشاركة فى الذكرى المئوية للمذابح التركية للأرمن، لافتًا إلى أنه يزور أوروبا أوائل شهر مايو المقبل، كما يشارك فى مؤتمر كنسى عقب عودته لمصر، مشيرًا إلى أن هناك 3 تجمعات كبرى للأقباط فى المهجر، فى أمريكا وكندا وأستراليا، وأنه زار أمريكا 3 مرات وأستراليا مرة عندما كان أسقفًا، لذا بدأ بزيارة كندا عندما تولى مسئوليته كبطريرك، ولفت إلى أنه خلال أسبوع الآلام يصلى يوم أحد الشعانين “السعف” فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، ويوم الجمعة العظيمة وقداس العيد بالكاتدرائية. وقال البابا، إن الكنائس مازالت تدرس مقترح الكنيسة الأرثوذكسية بشأن توحيد موعد عيد القيامة ولم نتلق إلا ردًا واحدًا من إحدى الكنائس الصغيرة بالموافقة على المقترح الأرثوذكسى.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/4/2/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3–%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%86-%D9%8A%D8%AA%D9%85-%D8%B7%D8%B1%D8%AD%D9%87-%D9%84%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85/2126813#.VR-e0_msWco