البابا تواضروس: المناسبات فرصة لمراجعة النفس.. والثقافة الإنسانية بدأت تستبعد الله

خصص البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية للحديث عن القلب الذي ينشئ أفكارًا رديئة.وقال البابا خلال العظة التي ألقاها من كنيسة العذراء والأنبا بيشوي إن التفكير عطية عظيمة من عند الله، وهناك ٣ أشكال للتفكير هي : الأفكار والصور الذهنية والمعلومات.

وأوضح بطريرك الكرازة المرقسية أن الأفكار تنمو مع الإنسان منذ الصغر، ويأتي بها من الأسرة والأهل والتعليم والإعلام، مشيرًا إلى انه بناء على الأفكار تكون السلوكيات.

وأضاف البابا أن الشكل الثاني هي الصور الذهنية وتتكون من الأفكار التي تكون صور تحدد كل شئ في حياة الإنسان، متابعًا : مثلاً أب يضرب ابنه باستمرار فتكونت عنده فكرة أن الأب قاسٍ، وأكد أننا نحتاج أن يكون لدينا صور ذهنية كثيرة إيجابية.

واستطرد: الشكل الثالث هو المعلومات، مشيرًا إلى أنه قد تكون لدينا معلومات كثيرة لا يوجد فيها الله، مؤكدًا أن من المآسي أن الثقافة الإنسانية بدأت تستبعد الله.

وتابع:الأفكار الشريرة تولد أفكارًا شريرة والإنسان قادر على التحكم في أفكاره بتنقية القلب من الأفكار السيئة وحراسة القلب والحياة والفكر.

وقال البابا: أعياد الميلاد وعيد الزواج والخطوبة كلها مناسبات لمراجعة النفس والبدء من جديد وملءالقلب بالخير والأفكار الحلوة.

المصدر
http://gate.ahram.org.eg/News/1181831.aspx