البابا تواضروس: المؤتمر الاقتصادي دليل على قوة الدولة

أشاد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية، بالمؤتمر الاقتصادي الذي أقيم بشرم الشيخ مؤخرا، وأكد أنه دليل على قوة الدولة وقدرتها على استيعاب الجميع والعالم كله حضره لأنه أدرك ان المستقبل في مصر.

وقال خلال كلمته التي ألقاها، الإثنين، على هامش افتتاح مبنى الراهبات الجديد بدير القديسة دميانة بمحافظة الدقهلية بحضور الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري ورئيس الدير والمحاسب حسام الدين إمام، محافظ الدقهلية واللواء سعيد شلبي، مدير أمن الدقهلية، واللواء سعيد عمارة، مدير المباحث الجنائية ومديرى الأمن الوطنى والمخابرات العامة، إن «المؤتمر الاقتصادي الذي تجمع العالم فيه حول مصر أثبت أن الدولة قادرة على استيعاب الجميع وأن مصر بمكانتها المرتفعة سوف تظل منارة اقتصادية وسياسية واجتماعية لكل العالم ولكل مريدي الخير وأن الرئيس السيسى أثبت للعالم أن مصر تسعى للاستقرار والتقدم وعلى أبناء مصر أن يساعدوا الرئيس في ذلك والكنيسة دائما تدعو لمصر ولشعبها فلابد أن نتذكر دائما كلمات البابا شنودة حينما قال مصر ليس وطنا نعيش فيه إنما وطن يعيش فينا».

وأكد البابا على أن مصر وطن له طبيعة ومكانة خاصة لدى السماء ولذلك خصها الرب بالذكر في جميع الكتب التي أنزلها، ومنها خرج الأنبياء والرسل والصالحون والرهبان.

وأضاف مصر وطن يختلف عن كل أوطان العالم ففي حروفها الثلاثة معانيها وتعبير عن قوتها: «فحرف الميم يعني أن مصر منارة عالية، والصاد يعني أن مصر صولجان وجلالة، أما حرف الراء فمعناه أن مصر راية خفاقة أي أنها صاحبة الرأي والقوة، وأنها تقود العالم والرئيس السيسي حمل الراية وظهر ذلك واضحًا في المؤتمر الاقتصادي والجميع جاء لأنه أدرك أن المستقبل كله في مصر».

وأكد البابا أن زيارته لدير القديسة دميانة حركت بداخله ذكريات كثيرة وقال «كنت أحضر للدير مع أسرتى منذ كان عمري شهور، وترعرعت على حب القديسة دميانة، وكنت بفرحة كبيرة عندما نحضر للدير لأن القديسة دميانة هي أشهر شهيدة مصرية، ودير القديسة دميانة من أقدم أديرة العالم وفيه أول راهبة شهيدة وأنا سعيد بالمستوى الذي وصل إليه من تقدم روحي واضح».

:المصدر
http://www.almasryalyoum.com/news/details/687501