البابا تواضروس: “اكتشاف مواهب الأطفال مبكرا يفرق فى حياة الفرد والمجتمع”

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: “إن الإيمان يعنى أن الله حاضر فى كل لحظة وكل بيت مثلما يقول المرتل (جعلت الرب أمامى فى كل حين)، وأن الله قادر ولا يستعصى عليه شىء، والكتاب يقول (الغير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله)، فالله لا يقف أمامه أى شىء، الله حاضر فى كل وقت”. وأضاف البابا تواضروس خلال عظته اليوم فى القداس الإلهى بكنيسة العذراء مريم والقديس أثناسيوس فى آسن بهولندا، والتى خصصها عن القديس أثناسيوس الرسولى، أن الله حاضر وقادر وعامل فى لحظة وكل مكان، وهو ما ظهر بوضوح فى حياة وجهاد وتعاليم القديس أثناسيوس الرسولى. وتابع البابا تواضروس: “كنيستكم على اسم العذراء والقديس أثناسيوس الرسولى، وعيد القديس أثناسيوس الرسولى يوم 7 بشنس وهو دائما يأتى فى أيام الخماسين وهذه الأيام هى أيام الفرح تبدأ بأحد القيامة وتنتهى بعيد حلول الروح القدس، ولهذا نعتبر الخماسين عبارة عن 50 يوم أحد أو يوم أحد طويل وهذا يمثل الأبدية وهى مدتها 7 أسابيع أى رقم الكمال، والقديس أثناسيوس الرسولى هو أعظم البطاركة عاش 77 سنة منهم 47 سنة بطريرك وعاصر أحداثا كثيرة”. واستطرد البابا: “هناك ثلاثة مشاهد فى حياة القديس أثناسيوس وهى طفل يلعب، كان ككل الأطفال وفى ذلك الوقت البابا ألكسندروس رأى من شباكه أطفالًا يلعبون ولكنه رأى الطفل أثناسيوس وقال عليه هذا الطفل ييجى منه، وهنا شىء مهم، وهو كيف نلاحظ المواهب المبكرة عند أولادنا”، مضيفًا: “اكتشاف المواهب المبكرة عند الأطفال يفرق كثيرا فى حياة الفرد والمجتمع، وهذا شىء مهم والشطارة فى الأب والأم والخادم والكاهن والأسقف أنه يكتشف الموهبة، عند الطفل أثناسيوس فى الظاهر كان يلعب كمثل باقى الأطفال (لعبة المعمودية) لكن البطريرك رأى أن فى هذا الطفل بذرة جيدة فأخذه وأهتم به”.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/5/4/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3–%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%87%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%85%D8%A8%D9%83%D8%B1%D8%A7-%D9%8A%D9%81%D8%B1%D9%82-%D9%81%D9%89-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1/2167991#.VUiUT_lVikp