البابا تواضروس: أعلق على غياب مصر عن مئوية الأرمن فور عودتي

نفى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرق الكرازة المرقسية، تنسيقه مع السلطات المصرية بخصوص مئوية الابادة الجماعية للارمن التي تحل ذكراها غدا الجمعة، مضيفا إن حضوره جاء بشكل شخصي وليس له بعد سياسي أو دبلوماسي، وهى مجرد زيارة كنسية في إطار الود بين الكنيستين المصرية والارمينية.

وقال في تصريحات خاصة لـ”البوابة نيوز“، من العاصمة الارمينية يريفان، إن زيارته إلى ارمينيا هي الأولى من نوعها وانه يحمل نوع من التقدير والحب للكنيسة الارمينية التي تبادلنا نفس المشاعر وكانت حاضرة في وفاة البابا شنودة فضلا عن مشاركتها في ترسيمي على كرسي الباباوية، وهو ما يدل على العلاقة المتينة بين الكنيستين وهو السبب وراء الزيارة “.

ولفت البابا، إلى أن السلام الحقيقي يبدأ من الاعتراف بالخطأ، فالمجتمع ما زال غير مقر بالابادة الجماعية في حق الارمن ولكننا على يقين أنه سيعترف بالقتل الجماعي للارمن ووقتها سوف نكون قادرين على احلال السلام “.

وردا على سؤال لـ”البوابة نيوز“، بشأن عدم مشاركة مصر بوفد رسمي في مؤتمر الابادة قال البابا تواضروس الثاني بابا الاسمندرية وبطريرق الكرازة المرقسية: “لا اعرف سببا لذلك.. قائلا: “سأعلق على ذلك ولكن عندما أعود إلى مصر “.

جدير بالذكر أن البابا تواضروس ابدى استيائه لعدم حضور وفد مصري رسمي ودبلوماسي من قبل وزارة الخارجية المصرية من قبل الابادة الجماعية للارمن قبل مائة عام.

:المصدر

http://www.albawabhnews.com/1249789