الأنبا رافائيل: الكنيسة المصرية وطنية ولم تسمح بالتدخل الأجنبي

قال الأنبا رافائيل أسقف وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس، إن الكنيسة المصرية وطنية لم يتدخل فيها أجنبي، ولاهوتنا قبطي “مصري” صرف والذي يتميز بالبساطة، على عكس اللاهوت البيزنطي “اليوناني” الذي بني علىأساس الفلسفة، فنحن مصرين إلى النخاع فجذرنا عمره سبعة آلاف سنة، وما جعل المسيحية مستمرة وستستمر انها أخذت الصيغة الوطنية، فهي مسيحية مصرية “قبطية”.
وعن الهوية القبطية قال خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر “بناء الوعي” الذي يقيمه المركز الإعلامي للكنيسةالارثوذكسية لستة إيبارشيات في الصعيد، والمقامة فعالياته بدير مارجرجس المحروسة بقنا صباح اليوم الثلاثاء، إن في القديم كان يطلق على أسقف الإسكندرية “العظيم في البطاركة”، وسمي بقاضي المسكونة، فمن حيث التأثير كانت الكنيسة رقم واحد بين كنائس العالم، وكانت إجابات بطريرك الإسكندرية أرخها الآباء على أنها “قانون”، والسبب أن اسقف الإسكندرية متعلم في مدرسة مارمرقس بالإسكندرية.

:المصدر

http://www.albawabhnews.com/1428903