الأنبا إبرام: رهبان دير وادى الريان وافقوا على إنشاء الطريق الإقليمى الأربعاء، 04 مارس 2015

قال الأنبا إبرام أسقف الفيوم، وعضو اللجنة التى شكلها البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لإنهاء أزمة دير القديس مكاريوس السكندرى بوادى الريان، إن الأساقفة والرهبان ليس لديهم الآن أية موانع من استكمال الطريق الطريق الإقليمى، والذى يربط الفيوم بمحافظات مصر عبر الواحات والإسكندرية، والذى يمر أمام دير ويستقطع جزءًا من مساحته. وأكد الأنباء إبراهم فى تصريحات لليوم السابع، أنه تم الاتفاق معهم على ذلك، لأن الكنيسة لن تقف حائلا ضد مشاريع تنموية بالدولة، حيث تم الاجتماع مع وزارة الآثار على وجهتى نظر إما أن يتم إبعاد الطريق عن الدير عدة أمتار، وإن اقتضت الضرورة دخول الطريق داخل الدير مع الاحتفاظ بالمناطق الأثرية داخله، بحيث لا يمر خلالها، وفى كلتا الحالتين فنحن موافقون، مضيفا، أن هيئة الآثار طلبت من الأساقفة مهلة للتأكد من المساحة التى سيتم إضافتها للطريق، وما إذا كانت تتضمن آثارًا أم لا. كان البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قد شكل لجنة جديدة لمتابعة أزمة دير مكاريوس السكندرى بوادى الريان تضم كلا من، الأنبا إبرام، أسقف الفيوم، والأنبا دانيال، أسقف المعادى، والأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس والأنبا دانيال، رئيس دير الأنبا بولا، لمتابعة الأزمة مع رهبان دير وادى الريان، والتحاور معهم وأنه قد أعطى مهلة لرهبان دير وادى الريان يومين لإعادة التفكير فى السماح للشركة المنفذة للبدء فى الطريق دون الاعتراض على ذلك، حيث أن الطريق لن يؤثر على المغارات والقلالى الموجودة بالدير على الإطلاق. وأعلن البابا تواضروس الثانى، للجنة موافقته على إنشاء الطريق الإقليمى والذى يربط الفيوم بمحافظات مصر عبر الواحات والإسكندرية، وتشرف على تنفيذه القوات المسلحة، حيث شكل البابا قد شكل لجنة فى شهر أكتوبر العام الماضى للإشراف على دير وادى الريان وتشمل الأنبا مكاريوس ،الأنبا أرميا، والأنبا إبرآم لمتابعة شئون الدير.

:المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/4/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85–%D8%B1%D9%87%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%82%D9%88%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A5%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-/2091989#.VPcL3fmsX0w