إيريس هالمشو

تعشق الفتاة الصغيرة إيريس هالمشو الرسم كثيراً وتمارسه باهتمام وتركيز كبيرين. وكان نتاج ذلك لوحات تجريدية وانطباعية تذكرك بأعمال الرسام الفرنسي الشهير كلود مونيه.117

وأخذت أعمال إيريس تحدث ضجة هائلة في عالم الفن. فقد بيعت لوحتان من أعمالها مقابل 1500 جنيه إسترليني لكل منهما. أما النسخة الواحدة من لوحاتها الأصلية فتباع بما يصل إلى 295 جنيها. وهناك خطط لإقامة معرض للوحاتها، يعقبه مزاد.

وكل هذه الجهود لابد وان تشجع أي موهبة شابة تتطلع لأخذ مكانة مرموقة في عالم الرسم. غير أن إيريس لا تعدو أن تكون طفلة في الثالثة من العمر. وما يجعل انجازاتها استثنائية أكثر بكل المقاييس أنها مصابة بالتوحد. إنها لا تتكلم، وترتعب كثيرا من العالم حولها. غير أنها تجد سلوتها في الرسم، فهو لها مصدر فرح وسرور، وعلاج.

وكانت إيريس دائما ما تحمل في يدها ملعقة من بلاستيك وتعض عليها بقوة إلى أن يهتز رأسها كله، كما كانت تعض شفتها إلى أن تدميها. وكانت لا تطيق أحدا حتى والدتها ورفاق اللعب، وانغلقت على نفسها تماما

وعقب تشخيص اضطراب التوحد لدي إيريس، سعت والدتها أرابيلا، وهي مصورة فتوغرافية (32 عاما) للبحث عن شيء يخرجها من حالتها فأحضرت لها مختلف الألعاب وشيدت لها بركة سباحة بالمنزل، ولكن دون جدوى.

وذات يوم، رسمت الأم “شخابيط” على هيئة بني البشر، وفوجئت بأنها وجدت استحساناً لدى إيريس ومن ثم شرعت الأم في تزويدها بأدوات الرسم من ورق وفراشي وألوان. وفي المرة الأولى وضعت الأم ورقة على طاولة وقامت إيريس بالرسم على كامل الورقة، وهكذا كانت البداية.

وتتمتع إيريس بكل ذلك التركيز الذي يوجد لدى الرسامين المتمرسين. فقد كانت ترسم لبعض الوقت ثم تخطو إلى الوراء وتتأمل ما رسمته ثم تخطط للضربة التالي بالفرشاة.

وأعجبت الأم أيما إعجاب بأولى لوحات ابنتها وأطلقت عليها اسم “الصبر” ونشرت صورة للوحة على الفيس بوك. ولفتت الصورة واحدة من عميلات ارابيلا واتصلت بها متسائلة عما إذا كان بوسعها شراء نسخة. وقد كان.

ومنذ تلك البداية المتواضعة، ذاع صيت الرسامة الصغيرة. فقد اشترت إحدى زميلات ارابيلا لوحة “الصبر”. ثم باعت الأم لوحة أخرى تحمل اسم “الرحلة”.

ثم وجه احد زملاء دراسة الأم الدعوة لإيريس للمشاركة بإحدى لوحاتها في معرض للرسامين الصاعدين أقيم في لندن، حيث تم بيع نسخة من لوحة “الصبر” بمبلغ 850 جنيها.

و قد أنتجت إيريس 35 عملا فنيا. ومنذ أن أنشأت ايرابيلا موقعا الكترونيا عن ابنتها، شاهد أكثر من 100,000 شخص في 30 دولة لوحات ايريس وعرض الكثيرون شراء اللوحات الأصلية، إلا أن ارابيلا فضلت بيع نسخ مصورة عن اللوحات واحتفظت بالأصول لعرضها في معرض خاص . وسيعقب المعرض مزاد يعود ريعه لعلاج الرسامة الصغيرة، والتوعية بداء التوحد.

http://www.mo3aq-news.com/article/10629/%D8%B7%D9%81%D9%84%D8%A9-%C2%AB%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A9%C2%BB-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A9-%D8%AA%D8%B0%D9%87%D9%84-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86-%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%AD%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9.html